الاثنين، 24 سبتمبر، 2012 | By: تايه على النت

تلخيص التلخيص لافهام البلاليص


هذه التدوينة لاغراض تعليمية .. هيصوا يا عيال

قال الفيلسوف تياهه تايه النتاوى 1900-1901
  
" افكار النصب ما تنتهيش طالما وجدت القواعد المثيرة للاستفزاز "

التجرية المرة دى لسه طازة

وتقدروا تحطوها تحت عنوان التدوينة دى

والاسم الغريب ده كان اول ملخص عملته ايام ثانوى والحمد لله 

نجحت بسببه بالعافية

عموما دى كانت محاولة لتقليد عنوان كتاب للحاج رفاعة رافع الطهطاوى

 تخليص الابريز فى تلخيص باريز

واللى كتب فيه رحلته من ام الدنيا لفرنسا بأمر من المعلم محمد على

اللى بعته مع دفعة من المصريين لفرنسا للاطلاع على الثقافة والعلم هناك

ونقل التجربة دى لمصر

وانا هنا لنقل التجربة لمصر برضة 

الهدف الاشتراك فى مسابقة كتاب المئة تدوينة

القاعدة المستفزة كانت ان تاريخ نشر التدوينة يكون فى الفترة 

من اول السنة لحد اخر يوليو

طبعا انا بصيت على المدونة بتاعة تايه مالقيتش حاجة تستاهل النشر

 لان السنة دى مريت بظروف الحمد لله

المهم اشتركت بتدوينة رخامة 

الاخت لبنى احدى المسؤولين عن المسابقة بعتت سؤال استنكارى 

استفهامى استرجاعى استخسارى استهتارى استفعالى استهزائى

" تايه على النت
 
للتأكد.. حضرتك هترشح تدوينتك دي للكتاب؟
 
رجاء التوضيح "

 اهى بانت من اولها

طب ااقولها ايه دى

رديت قلت لها

" هى التدوينة مقرفة للدرجة دى ؟؟؟
 
انا مرشحها للاشتراك لكن مش مرشحها للفوز حلو كدة "

عشان كدة دخلت المسابقة بمدونتين

تايه على النت ومدونة اسمها المزعقة 

المهم نظرا لان كان فيه كام تدوينة فى المزعقة قديمة

قررت ادخل المسابقة واغير من تاريخ التدوينات

التدوينات للاسف بتتسجل بتارخ النشر

يعنى افتح رابط اى تدوينة لك هتلاقيها متسجله بتاريخ اليوم والشهر

والجزء ده مأخدتش بالى منه الا بعدين

طب تعمل ايه يا ابو التوهان

كان الحل انى ابدل فى التدوينات بمعنى

التدوينة المكتوبة خلال الفترة المطلوبة ابدلها باللى عايز اشترك بيها

من خلال التعديل ونسخ التدوينات بالتبادل مكان بعض

وبكدة اللى يشوف التدوينة من خلال الرابط هيلاقيها فعليا خلال الفترة المحددة

المهم مطوليش عليكم

ولا حاجة عدت او فلتت

برغم ان فيها حاجات عجبتنى قوى

تحس فيها بعبقريتى وجدارتى فى حمل لقب بطل العالم فى التدوين

هيع هيع هيع


المهم التجربة دى بحكيها عشان ااقولكم القواعد المستفزة يجب اختراقها

واللى يشوف حد من لجنة التحكيم يغزوه وله وافر الشكر

صحيح الحرام ما يدومش

ايييه على رأى القول المشهور فى الجنائز حال الدنيا

لكن اخوانا فى بحرى يقولوها

" حادونيا "

 حادونيا صحيح  عععععععععععععععععععععععععععععععا